أخبارالعابالهاردويرالهواتف الذكية

أول كمبيوتر بتكنولوجيا الكوانتوم قريبا في الإمارات

[ad_1]

 أعلن معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، الركيزة البحثية التطبيقية المخصصة لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي (ATRC)، أن فريق مركز أبحاث الكم (QRC) سيقوم ببناء الكمبيوتر الكمي في عاصمة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع شركة كليمنجارو كوانتم تك ومقرها برشلونة.

وقال فيصل البناي الأمين العالم لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة ” نحن الآن على عتبة حقبة جديدة مع ظهور الحوسبة الكمية، فخورون ببناء واحدة من تلك الآلات الرائعة والتي سوف تساعدنا في مختلف المجالات، مثل تطبيقات الذكاء الإصطناعي و اكتشاف أدوية جديدة وصنع مواد جديدة وتصميم بطاريات أفضل”.

ويعتمد كمبيوتر الكوانتوم على ظواهر ميكانيكا الكم مثل التراكب والتشابك لتوليد ومعالجة الجسيمات دون الذرية مثل الإلكترونات أو الفوتونات والمعروفة أيضا بإسم الكيوبتات من أجل إنشاء قوة معالجة أقوى بشكل كبير واستخدامها في اجراء حسابات معقدة قد يستغرق حلها وقتا طويلا بأقوى الأجهزة العملاقة الكلاسيكية في العالم.

وعن هذا الحدث قال الأستاذ خوسيه لاتوري الذي يقود فريق العمل “تتمثل الخطوة الأولى في العملية، بناء مختبر وتجهيزه وتركيب معدات غرف الأبحاث بالكامل، وكل هذا جاري العمل عليه وبمجرد الإنتهاء، سيتم اعداد أول كيوبتات وتمييزها وقياسها ونتوقع ظهور أول رقائق كوانتوم بسيطة مصنوعة في أبو ظبي بنهاية الصيف”.

إقرأ أيضا : هواوي تطلق سماعات FreeBuds 4i الجديدة كليًا في الإمارات

قال خوسيه لاتوري أن هناك العديد من التقنيات لبناء أجهزة كمبيوتر الكوانتوم مثل الكيوبتات فائقة التوصيل، ومصائد الأيونات، والكيوبتات الضوئية، ونقاط الدوران، مضيفا أن QRC اختار استخدام كيوبتات فائقة التوصيل، وهي نفس التكنولوجيا التي تستخدمها جوجل وآي بي إم في بناء أجهزة الكمبيوتر الكمومية الخاصة بها.

ويعتبر مركز أبحاث الكم QRC واحد من سبعة مراكز بحثية مخصصة في معهد الابتكار التكنولوجي وتركز الأقسام الأخرى في المعهد على الروبوتات المستقلة والتشفير والمواد المتقدمة والأمن الرقمي والطاقة الموجهة والأنظمة الآمنة.



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock