أندرويدأخبارالهواتف الذكيةتطبيقات الاندرويد

إتش بي تدشن برنامج التعلّم الإلكتروني BeOnline

أعلنت شركة إتش بي HP Inc عن إطلاق برنامج BeOnline بالتعاون مع كلٍ من كلاسيرا، الشركة الرائدة في أنظمة إدارة التعليم، ومجموعة ميراي، المتخصصة في ابتكارات التعليم والتي تركّز على إستراتيجية التدريس والتعليم الرقمي.

ويأتي إطلاق البرنامج في إطار التوجيهات الأخيرة من قبل الحكومات والمؤسسات على امتداد المنطقة بالتركيز على منصات التعلّم عن بُعد، حيث يهدف البرنامج إلى دعم المدارس والجامعات لتهيئة بيئة تعلّم افتراضية متكاملة، وذلك من خلال توفير كافة الخبرات والأدوات اللازمة لتحقيق هذا التوجه دون أية تكلفة. 

ويتيح برنامج BeOnline من إتش بي للمدارس والجامعات إمكانية الدخول إلى منظومة متكاملة من المواد التعليمية بما يوفر بيئة شاملة للتعلم عن بُعد، تتضمن استشارات للتعلم الإلكتروني تقدمها مجموعة ميراي، وحلول كفؤة لإدارة العملية التعليمية تقدمها شركة كلاسيرا، وخدمة استشارية بمجال تكنولوجيا المعلومات تقدمها إتش بي حول البنية التحتية اللازمة لتحقيق هذه العملية التعليمية. 

ومن المقرر أن تُتاح هذه الخدمات للمدارس حتى نهاية العام الدراسي دون أية رسوم، وسوف تدعم كلٌ من كلاسيرا وميراي مزوّدي العملية التعليمية عن طريق توفير مساقات تعليمية عبر الإنترنت، بما في ذلك التجهيزات المتكاملة للمدرسة الافتراضية والتي تتضمن خطط دروس رقمية وتكليفات افتراضية وإثبات الحضور إلكترونياً وتكليفات إلكترونية، وغيرها من المميزات والوظائف في هذا الصدد، إلى جانب استشارات تكنولوجيا المعلومات. 

ستوفر إتش بي للمدارس برنامج HP LIFE، وهو عبارة عن مجموعة من 32 وحدة حول المهارات التجارية والتقنية للشباب، وستكون هذه الوحدات متاحة على الإنترنت حيث يمكن للطلاب تسريع الدورات الذاتية وتلقي الشهادات عند الانتهاء من الدراسة.

تأتي هذه المبادرة في إطار التزام شركة إتش بي بالمساهمة في جهود تطوير مخرجات التعليم لحوالي 100 مليون شخص حول العالم بحلول عام 2025، وتقديم برامج دراسية تحقق من خلالها أهدافها التعليمية والمستدامة، والتي تشمل Classroom of the Future و HP Learning Studios و Digital School Awards و HP LIFE و HP Teaching Fellows.

وفي معرض تعليقه على تدشين برنامج BeOnline في المنطقة، قال ماثيو توماس، نائب الرئيس والمدير العام لشركة HP Inc الشرق الأوسط: “تواجه الأسر والمؤسسات التعليمية على امتداد منطقة الشرق الأوسط حالة من عدم الاستقرار الشديدة، حيث تم تعليق الدراسة في المدارس والجامعات بمعظم البلدان جزئياً أو كلياً لفترة طويلة، وقد جرى تصميم هذا البرنامج بهدف مساعدة هذه المؤسسات بالمنطقة على تسريع جهود اعتماد التعلّم عن بُعد. واليوم، فقد أصبح بمقدور التكنولوجيا دعم أنماط التعلّم الجديدة، إذ تتيح أجهزة الحاسب والأدوات المصممة للتعليم للطلاب عملية تعليمية مرنة من حيث الزمان والمكان ما يعزّز وتيرة التعلّم، سواء داخل الفصل الدراسي أو خارجه، أو في إطار بيئات متنوعة. ولا يقتصر دور التكنولوجيا على إشراك الطلاب وتحسين نتائج التعلم فحسب، بل إنها تساعد أيضاً في تزويدهم بالمهارات التي يحتاجونها للمستقبل”.

من جانبه، قال محمد المدني، الرئيس التنفيذي لشركة كلاسيرا: “تبذل الحكومات كافة الجهود من أجل تقليص آثار تعطّل الدراسة حالياً في العديد من البلدان، نتيجة انتشار وباء كوفيد -19 على نطاق واسع عالمياً. وفي إطار حرص كلاسيرا على ضمان الانتقال السلس نحو تهيئة بيئة متكاملة وفعّالة للتعلّم عن بُعد، فإنه يسعدنا إبرام هذه الشراكة مع كلٍ من إتش بي وميراي  لإطلاق برنامج BeOnline وستقدم كلاسيرا من خلال هذه الشراكة نظامها Class Light Learning Management الذي سيتم استخدامه لتوفير محتوى ومواد الدورة التعليمية وإدارتها، من خلال التعاون عبر الإنترنت وإعداد التقارير الفورية. ويتم ذلك كله باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وإضفاء طابع الألعاب على هذه التجارب والتعلّم الاجتماعي. وسوف يضمن ذلك استمرار الطلاب في تحقيق التقدم في دراستهم خلال هذه الفترة المضطربة، ويأتي في إطار النهج الذي تتبعه كلاسيرا لإطلاق مبادرات مجانية للتعلّم المستمر. وسوف تقوم ميراي، وهي أول شركة لابتكارات التعلّم على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، بتقديم دعمها لهذا البرنامج من خلال توفير خدمة استشارية تعليمية رقمية مجانية ما يضمن إنشاء برنامج قوي للتعلّم عن بُعد”.

من جهتها، قالت كريستين ناصر غودسي، الشريك المؤسس والشريك الإداري في (شركاء ميراي): “في ظل الجهود المتواصلة للتعلم عبر الإنترنت في معظم المجتمعات، فإن نولي أولوية قصوى لضمان تقدم الطلاب في مسيرتهم الدراسية خلال هذه الفترة وما بعدها. ويسعدنا في هذا الصدد أن نتعاون مع كلٍ من إتش بي وكلاسيرا من أجل إطلاق مبادرة BeOnline وبموجب هذا التعاون سوف توفر ميراي الإرشادات والتوجيهات اللازمة بشأن التعليم الرقمي لدعم المؤسسات التعليمية لإنجاز مهام التدريس والتعلم والرقمنة بأعلى جودة لتمكين تنفيذ البرنامج المتكامل للتعلم عبر الإنترنت”.

بالإضافة إلى ذلك، سيساعد برنامج (شركاء قنوات إتش بي) المخصص داخل كل دولة على ضمان جاهزية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المدارس للحقبة الجديدة للتعلّم والتعليم.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: