أخبارعملات مستقبلية

البيانات تُظهر أن المشتقات ليس لها علاقة تذكر بانخفاض بيتكوين إلى ٢٩ ألف دولار

[ad_1]

بعد انتعاش قصير إلى ٤١٠٠٠ دولار يوم ١٤ يونيو، ربما اعتقد مستثمرو بيتكوين (BTC) أن السوق الهابطة قد انتهى أخيرًا. فبعد كل شيء، كان ذلك أعلى مستوى منذ ٢١ مايو وهو التاريخ الذي أعلنت فيه مايكروستراتيجي (MSTR) عن عرض دين ناجح بقيمة ٥٠٠ مليون دولار.

عادةً ما تكون الأموال متاحة في يوم عمل أو يومين، ويتم استخدام العائدات للحصول على المزيد من بيتكوين للميزانية العمومية لشركة استخبارات الأعمال. اتبعت مايكروستراتيجي هذه الزيادة في الأموال مع تقديم مفاجئ آخر لبيع ما يصل إلى مليار دولار من أسهمها لشراء المزيد من بيتكوين.

ومع ذلك، حدث انخفاض بنسبة ٣٠٪ خلال الأسبوع التالي، مما تسبب في وصول بيتكوين إلى أدنى مستوى لها منذ ٢٢ يناير. ربما استمر القاع البالغ ٢٨٨٠٠ دولارًا لأقل من خمسة عشر دقيقة، ولكن معنويات الهبوط قد تم تأسيسها بالفعل.

يُعزى البيع إلى حد كبير إلى استسلام القائمين بالتعدين الصينيين بعد أن أجبروا على إيقاف عملياتهم فجأة. علاوة على ذلك، في ٢١ يونيو، أكد بنك الصين الشعبي الرسمي (PBoC) أن جميع البنوك ومؤسسات الدفع “يجب ألا توفر فتح حساب أو تسجيل للأنشطة المتعلقة بـ [العملات الافتراضية]”.

يظل السؤال المطروح هو إذا ما كانت المشتقات قد لعبت دورًا حيويًا في التصحيح أو على الأقل عرضت علامات الإجهاد التي قد تشير إلى تراجع أكثر خطورة؟

فرق سعر العقود الآجلة لم يُظهر أي علامات على التخلف

يقيس فرق سعر (أو أساس) العقود الآجلة فجوة العقود الآجلة طويلة الأجل إلى المستويات الحالية (الأسواق العادية). عندما يتلاشى هذا المؤشر أو يتحول إلى حالة سلبية، فهذه علامة حمراء تنذر بالخطر. يُعرف هذا الوضع أيضًا بالتخلف ويشير إلى اتجاه هبوطي.

 أساس عقود بيتكوين الآجلة على مدى ٣ أشهر من هوبي. المصدر: سكيو

من المفترض أن يتم تداول العقود الآجلة بفرق سعر سنوي يتراوح من ٥٪ إلى ١٥٪ في الأسواق السليمة، والمعروفة باسم كونتانغو. في أسوأ لحظة يوم ٢٢ يونيو، وصل هذا الأساس إلى القاع عند ٢,٥٪، وهو ما يعتبر هبوطيًا ولكنه غير كافٍ لإطلاق أي مؤشر إنذار.

لم يكن هناك ذعر من كبار المتداولين

يتم حساب مؤشر صفقات الشراء إلى البيع لكبار المتداولين باستخدام صفقات العملاء المجمّعة، بما في ذلك العقود الفورية والهامش والعقود الدائمة والعقود الآجلة. يجمع هذا المقياس رؤية أوسع للصفقات الصافية الفعالة للمتداولين المحترفين.

 نسبة صفقات الشراء إلى البيع بين المتداولين في بورصات المشتقات. المصدر: بايبيت

على الرغم من التناقضات بين منهجيات بورصات العملات المشفرة، فإن تحليل التغييرات بمرور الوقت يوفر رؤى قيمة. على سبيل المثال، قام كبار المتداولين في باينانس بزيادة صفقات الشراء مقارنةً بصفقات البيع يوم ٢٢ يونيو.

وفي هوبي، كانت هناك بعض الزيادة في صافي التعرض على المكشوف، ولكن لا شيء خارج عن المألوف حيث وصل المؤشر إلى نفس المستوى قبل يومين.

أخيرًا، قام كبار المتداولين في أوكي إكس بتخفيض صفقات الشراء يوم ٢٠ يونيو وحافظوا منذ ذلك الحين على مستوى ٠,٨٠ لصالح صفقات البيع بنسبة ٢٠٪.

عمليات تسييل العقود الآجلة الطويلة كانت أقل من ٦٠٠ مليون دولار

أولئك الذين ليسوا على دراية بتأرجح السعر لن يخمنوا أبدًا أن تداول بيتكوين أقل من ٢٩٠٠٠ دولار بناءً على بيانات التصفية الآجلة.

 السيولة الإجمالية للعقود الآجلة (صفقات الشراء باللون الأحمر). المصدر. كوينالايز.نت

تمت تصفية أقل من ٦٠٠ مليون دولار من العقود الطويلة في ٢٢ يونيو، وهو أقل من رقم اليوم السابق البالغ ٧٥٠ مليون دولار. لو كانت صفقات الشراء مفرطة في المديونية، لكان الانخفاض بنسبة ٢٠٪ في أقل من يومين سيؤدي إلى طلبات وقف أكبر بكثير.

لا تظهر البيانات أي علامات الإجهاد الحالية من صفقات الشراء أو التأرجح السلبي المحتمل الذي تسببه أسواق المشتقات.

تُعبّر وجهات النظر والآراء الواردة هنا عن رأي مؤلفها فحسب ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر موقع “كوينتيليغراف”. تنطوي كل خطوة للاستثمار والتداول على المخاطر، وينبغي عليك إجراء بحوثك الخاصة عند اتخاذ أي قرار.

[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock