أخبارعملات مستقبلية

الرئيسة التنفيذية السابقة لشركة باكت والسيناتور الأمريكية الحالية لويفلر تشهد موافقة ٢٠٪ بين الناخبين


وفقًا لاستطلاع جديد للجمهوريين في جورجيا صدر يوم ٢٩ أبريل، يبدو أن السيناتور لويفلر (R-GA) أمامها طريق عصيب في الانتخابات الخاصة في وقت لاحق من هذا العام.

تعيين لوفلر والانتخابات القادمة

عين حاكم جورجيا بريان كيمب في البداية لويفلر في مقعدها في مجلس الشيوخ في ديسمبر بعد إعلان السناتور جوني إيزاكسون أنه سيتقاعد في نهاية عام ٢٠١٩ بسبب تدهور صحته.

 ولأنها حصلت على مقعدها عن طريق التعيين بدلًا من الانتخاب، ستحتاج لويفلر إلى الفوز في انتخابات خاصة في بداية نوفمبر لقضاء العامين المتبقيين من ولاية إيزاكسون.

 وبحسب الاستطلاع الأخير، فإن لويفلر تتقدم على منافسها، عضو الكونغرس دوغ كولينز (R-GA) بفارق ١٩ نقطة.

الجدل حول العلاقات المالية

أثار دور لويفلر السابق كرئيس تنفيذي لشركة باكت وكذلك علاقاتها المالية اتهامات بسلوك غير لائق كعضو في مجلس الشيوخ.

تزوجت لويفلر من جيري سبريشر، الرئيس التنفيذي لإنتركونتيننتال إكستشينج، وهي المؤسسة الأم لكل من باكت وبورصة نيويورك. وعلى نحوٍ مثير للجدل، باعت لويفلر وزوجها ملايين الدولارات من الاستثمارات بعد اجتماع مغلق في الكونغرس ناقش استجابة الولايات المتحدة لفيروس كورونا يوم ٢٤ يناير.

 وقد وعدت السيناتور بعد ذلك ببيع جميع المقتنيات.

وجاءت هذه الاتهامات بعد أسابيع فقط من الشك حول دور لويفلر في لجنة الزراعة في مجلس الشيوخ – التي تشرف على تجارة السلع مثل تلك التي تشارك بها باكت في الولايات المتحدة.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: