أخبارعملات مستقبلية

المجرمون يبيعون دماء مصابة بمرض كوفيد -١٩ على الشبكة المظلمة

عقدت تشيناليسيس ندوة عبر الإنترنت يوم ١٥ أبريل لمناقشة تأثير كوفيد-١٩ على جرائم العملات المشفرة. وخلال هذا الاجتماع، كشفت الشركة أن المجرمين يدعون أنهم يبيعون الدم المصاب بفيروس كورونا على الشبكة المظلمة.

كوفيد-١٩ يضر بمجرمي العملات المشفرة

وفقًا لتشيناليسيس، لم تكن أسواق الشبكة المظلمة محصنة ضد التأثيرات الضارة للوباء، مع انخفاض بنسبة ٣٣٪ في حجم العملات المشفرة المرسلة إلى عناوين الاحتيال.

 المصدر: تشيناليسيس

وقد استجاب مجرمو الإنترنت بشكل مختلف للأزمة. حيث أبدى البعض ضبط النفس في اتباع مدونة الشرف المفروضة ذاتيًا. بينما انخفض آخرون إلى مستويات جديدة من اللاأخلاقية.

انخفاض جديد للشبكة المظلمة

في عرض شنيع بشكل خاص، يدعي بائع على الشبكة المظلمة أنه يعرض الدم المصاب بفيروس كورونا للبيع، والذي يقول إنه حقنه في الخفافيش. ويزعم صاحب المتجر أن الدم تم سحبه من والده في المستشفى. هو يتقاضى ٠,٠٠٥ بيتكوين لكل خفاش. وليس من الواضح إذا ما كان البائع يبيع فعليًا دمًا مصابًا، أو يسعى فقط للاحتيال على الضحايا وسرقة بيتكوين (BTC).

 المصدر: تشيناليسيس

المسؤولون يديرون أنفسهم

من ناحية أخرى، يظهر بعض مشغلي الشبكة المظلمة علامات الكرامة. حيث حظر عدد من الأماكن بيع “علاج” كوفيد-١٩، وصرح المسؤول عن برنامج DoppelPaymer لطلب الفدية أنهم لن يقوموا بشن هجمات ضد المستشفيات خلال الأزمة.

 وفكرة ضبط النفس ليست جديدة على عالم أسواق الشبكة المظلمة. حيث حظر روس أولبريخت، مبتكر طريق الحرير، أي شيء يمكن أن يضر أو ​​يخدع الأفراد من سوقه.

 المصدر: تشيناليسيس

وليس من الواضح إذا ما كانت الأزمة الحالية سيكون لها تأثير عميق على عالم جرائم العملات المشفرة. وفي الوقت الحالي، تواصل الصناعة مراقبة ومحاربة معاملات بلوكتشين غير المشروعة حيثما أمكن ذلك.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: