أندرويدأخبارالهواتف الذكيةتطبيقات الاندرويد

كل ما تريد معرفته عن YouTube Premium وهل تستحق الاشتراك؟

لقد مر عامان منذ أن أطلقت جوجل خدمة (يوتيوب بريميوم) YouTube Premium، التي كانت تُعرف قبل ذلك باسم (YouTube Red)، وتقدم الخدمة مجموعة من المزايا للحصول على تجربة أفضل.

إليك كل ما تريد معرفته عن خدمة YouTube Premium وهل تستحق الاشتراك فعلًا؟

ما هو YouTube Premium؟

هي إحدى الخدمات المتفرعة من منصة يوتيوب، ويعتبر YouTube Premium هو الإصدار المدفوع من المنصة، وتبدأ أسعار الاشتراك من 11.99 دولارًا شهريًا، مع ميزات تعتبرها جوجل تستحق الدفع، وهي:

  • مقاطع فيديو خالية من الإعلانات: لا توجد فواصل إعلانية عند مشاهدة المحتوى على أي جهاز تستخدمه.
  • تشغيل مقاطع الفيديو في الخلفية: يمكنك تشغيل مقاطع فيديو طويلة وملفات البودكاست ومقاطع الموسيقى على جهازك مع قفل الشاشة.
  • تشغيل في وضع عدم الاتصال: يمكنك تنزيل مقاطع الفيديو لمشاهدتها لاحقًا في وضع عدم الاتصال.
  • YouTube Music Premium: الاستماع بدون إعلانات إلى تطبيق الموسيقى المخصص مع الملايين من المقاطع الموسيقية المتوفرة.
  • محتوى أصلي: مشاهدة محتوى أصلي أُنتج خصيصا للخدمة من المبدعين وصناع المحتوى.

متى يجب عليك الاشتراك في خدمة YouTube Premium؟

إذا كنت تشاهد الكثير من المحتوى بشكل منتظم على يوتيوب، فإن معظم مزايا خدمة YouTube Premium ستكون جيدة لك، أولها تجربة المشاهدة الخالية من الإعلانات، وبالرغم من إمكانية استخدام برامج حظر الإعلانات على الحاسوب، إلا أنه يصعب الهروب من الإعلانات على أجهزة الهواتف المحمولة.

كما أن YouTube Premium يتمتع بميزة مشاركة الأرباح، حيث تدعم الخدمة صناع المحتوى وتشجعهم من خلال منحهم جزء من الأرباح لكل مشاهدة تُشاهدها لمحتواهم.

بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى خدمة Premium Music المضمنة في اشتراكك، والاستماع إلى مجموعة ضخمة من المقاطع الموسيقية وحلقات البودكاست مع قفل الشاشة.

ولكن، ما هي عيوب هذه الخدمة؟

عندما أُطلقت خدمة YouTube Red لأول مرة، شعر الجميع أن كل المحتوى في هذه الخدمة سيكون أصليًا، خاصة مع استقطاب صناع المحتوى في يوتيوب (Youtubers) للخدمة الجديدة وتقديم مزايا مربحة لهم.

لكن للأسف، لم تستطع جوجل أن تُفعل هذه الخطة كما يجب، حيث نجد في الوقت الحاضر أن معظم المحتوى الأصلي ليس حصري لمشتركي YouTube Premium، حيث يمكن مشاهدته في موقع يوتيوب بشكل مجاني مع وجود إعلانات.

كما أن الخدمة أيضًا لا تجتهد كثيرًا لدفع مستخدميها لمشاهدة المحتوى الخاص بالمشاهير مثل: العروض التي تتناول حياتهم، وحتى إذا كنت لا تريد مشاهدة المحتوى الذي يقدمه المشاهير، فمن السهل أحيانًا تفويت المحتوى الأصلي في المنصة.

وذلك بسبب عدم وجود توصيات للمحتوى الأصلي كما تفعل منصة نتفليكس مثلًا، كما أن علامات التبويب ليست مصممة بشكل جيد مما يجعل من الصعب اكتشاف أشياء جديدة لمشاهدتها.

بالإضافة لسعر الاشتراك، فإذا كنت لا تستفيد من YouTube Music Premium، فمن الصعب تبرير إنفاق 11.99 دولارًا شهريًا للحصول على تجربة خالية من الإعلانات وبعض المحتوى الأصلي.

أخيرًا، هل تستحق الخدمة الاشتراك؟

إذا كنت تبحث عن بديل لمنصات مثل: Netflix أو Hulu، فإن الإجابة هي لا، أما إذا كنت تريد فقط الوصول والاستماع لملايين الأغاني بدون فواصل إعلانية مزعجة، وتجربة مشاهدة فيديوهات أفضل على يوتيوب فهذه الخدمة مناسبة لك بكل تأكيد.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: