أخبارالعابالهاردويرالهواتف الذكية

لعبة Dying Light 2 هي تجربة الديستوبيا التي انتظرتها منذ مدة!!

[ad_1]

أخيراً، أخيراً، أخيراً، لا أصدق بأني رأيت ميعاد إصدار Dying Light 2 اليوم بأمي عيني، الأمر كما ولو كنت في حُلم ما، لن أخفي عليكم صراحةً، لقد وصلت لمرحلة كنت قد فقدت فيها الأمل أن تصدر تلك اللعبة في وقتها أو على الأقل هذا العام ولكن ها نحن ذا، حيث قامت Techland بالكشف عن الكثير من التفاصيل المثيرة التي تخص Dying Light 2 اليوم خلال بثها الحي الأول والذي يبدو أيضاً بأنه لن يكون الأخير..لنتعرف على التفاصيل.

خلال بث حي مدته ثلاثون دقيقة، شاركتنا Techland تريلر جديد لأسلوب لعب Dying Light 2 جنباً إلى جنب مع مقابلات مع المطورين أعطتنا معلومات غاية في الأهمية.

عموماً، شاهدوا المقطع كاملاً أولاً ودعونا نتحدث:

أحداث قصة Dying Light 2!

تدور أحداث قصة لعبة Dying Light 2 بعد 20 عاماً من أحداث الجزء الأول حينما فشل البشر في إيجاد أي علاج للفيروس كي يعث الفساد في الأرض وتبدأ حياةً ما بعد الحياة التي نعرفها ولكن هذه المرة، الموضوع مرير أكثر من السابق.

اضطرت الحكومات بعد انتهاء أحداث أول جزء لوضع مدينة Harran تحت الحظر الكامل وقامت بعزلها عن العالم في محاولة مستميتة منها لإيقاف انتشار الفيروس المميت وليس هذا فحسب بل شرع العلماء في دراسة هذا الفيروس لأجل استخدامه في تطبيقات عسكرية أو حرب بيولوجية ولكن في مخض ذلك، استطاع أحد الزومبيز الهروب في عام 2021 وبدأ بنشر العدوى في كل مكان حتى قضى على 98% من البشرية.

أحداث قصتنا تدور في مدينة Villador المتبقية بعد الجائحة المتوحشة حيث يعيش الناس في مستوطنات ويعتمدون على البقاء بما تبقت لديهم من موارد، مُحاطين بسور ضخم يظنون أنه سيمنعهم عن العالم الخارجي ولكن خلال حربهم مع الزومبيز بعد اكتشافهم لسلاح رأوا فيه أنه سيكون سر خلاصهم، انقلبت الموازين تماماً وبدلاً من القضاء على المرضى بالفيروس، شكل البشر منهم أنواعاً جديدة، أشرس وأكثر فتكاً.

ماذا عن أهداف شخصية Aiden؟

بطلنا في Dying Light 2 هو Aiden وهو أحد الـ Outcasts أو المنبوذين الذي يعمل مع مجموعة ما في محاولة منه لكشف أسرار ماضيه والعثور على أقربائه الذين فقدهم منذ سنوات، ستحاول اللعبة أن تجيب اللاعبين عن الأسئلة البديهية التي ستتبادر لذهنهم عن شخصية Aiden مثل نشأته، دوافعه، والطريقة التي سيصل بها لمراده وكيف السبيل لتحقيق ذلك، أعبر خدمة المستضعفين بحكم مهاراته أم بطريقة أخرى يبرز فيها في اعتقادي الشخصي عامل القرارات بشكل مٌفصل؟

ولكن سيكون لـ Aiden حلفاء كما سيكون له أعداء أيضاً يخلقهم هو من العدم والقرار عائد لك عزيزي القاريء، في عالم من الديسوتبيا، Dying Light 2 ليست الملاذ الآمن وليس بسبب الزومبيز فحسب بل بسبب الصراعات السياسية التي تتخلل اللعبة أيضاً حيث تتقاتل مجموعات من البشر ضد بعضهم في سبيل إحكام سيطرتهم على مدينة Villador أو بالأحرى مواردها وأتحدث هنا عن الكهرباء والمياه.

سيكون لـ Aiden حرية كاملة في اختيار المجموعة التي ينضم لها ومنهم الـ Nightunners والذين يودون التخلص من الحكم العسكري في المدينة لأنه لا يخدم عامة الناس بالشكل المناسب، تنشط تلك الجماعة ليلاً ويساعدون من يحتاج للمساعدة وأنتم تعرفون ماذا يعني الليل في Dying Light..

قرارات مصيرية سياسية نهاراً..هرب من الموت ليلاً!

لا تزال فكرة وجود لعبتين مختلفتين تماماً في قالب واحد هي الفكرة الغالبة في Dying Light 2، كما ذكرت يعجبني للغاية فكرة تطرق اللعبة لقضايا سياسية معينة داخل قالب من المفترض أن يكون أركيدي ففي النهار الزومبيز ليسوا هم التحدي الكبير بل بالأحرى الجماعات المختلفة التي تحكم المدينة وعددهم ثلاث، يمكنك أن تكون صداقات أو عداوات معهم ولكن بتفاصيل أكثر ونتائج أوقع لكل قرار من قراراتك، لقد رأينا في E3 2019 كيف يمكن بقرار منك أن تحرم مجموعة ما من المياه والتي تعتبر مورد نادر للغاية يتصارع عليه الكل، تلك المجموعات لن ترحم في النهار وسيفعلون أي شيء للوصول لمبغاهم في سبيل حيازة الموارد الشحيحة والسيطرة على المدينة، في الواقع هذا تجسيد متميز لعالم من الديستوبيا تتصارع فيه كل الأطراف، لا يوجد فيه أي عدالة من أي نوع، قد تجد أي شخص ينصب نفسه رئيساً أو قائداً ليفعل ما يحلو له.

هؤلاء المجموعات الثلاث هم:

  • الـ Survivors ويعتمدون على الحرف اليدوية كالزراعة لأجل البقاء بشكل أكبر
  • الـ Peacekeepers وهم مجموعة مسلحة تسن القوانين كيفما ووقتما تشاء
  • الـ Renegades وهم سجناء سابقون يريدون إحكام السيطرة على المدينة

لكل مجموعة شخصيات ستلعب دوراً هاماً في الأحداث وستكون معقدة لكي تكون القرارات أصعب عليك بالتبعية ومما يبدو وبحسب استنتاجي الشخصي فيبدو وأن هنالك نظام تعديل أو ارتقاء بالمستوطنات كلما حصلت على موارد معينة أو ساعدت مجموعة بشكل أو بآخر على الوصول للرخاء وفي المقابل ستتحصل منهم على أسلحة أو أدوات جديدة مثل الـ Trampoline أو الـ Ziplines وغيرها.

على صعيد آخر هنالك قطاع الطرق والذين لا يلعبون لأي جهة سوى لصالحهم العام فقط.

بذكر الليل، تتحول اللعبة كما تعلمون لواحدة أخرى تعتمد أكثر على التسلل، عامل الخوف والتوتر والهرب أكثر من أي شيء آخر، الجديد في Dying Light 2 هي إمكانية دخول الـ Nests أو الأعشاش التي لم تتمكن من الدخول لها مسبقاً خلال سبات الزومبيز في النهار، أينعم المخاطرة متواجدة ولكن الـ Loot اقوى مما سيشجعك على القيام بهذه المهام الليلية أكثر لأن الموارد النادرة هنالك، أيضاً لمحنا إمكانية تعاطي بعض المواد أو المقويات البيولوجية التي يمكن أن تعزز من قدرات Aiden ولكن لا دليل على ذلك للحظة.

اللذيذ في الأمر هو أن أنواع الزومبيز صارت مختلفة بسبب مدة انتشار الفيروس في أجسادهم، لقد لمحت أربع أنواع جديدة، فتاكة ومرعبة، طريقتك الوحيدة للنجاة هي من خلال الهرب فقط أو بإستعمال سلاح أشعة الضوء فوق البنفسجية لا أكثر وبحسب ما شاهدته فيبدو بأن تلك المشاهد ستكون مشحونة بتوتر الأعصاب وأفتك من الجزء الأول بكثير من حيث عدد الأعداء والتضييق عليك، لكن الجري سلس أكثر وعليك أن تستعمل سلاحك الثاني هنا لأجل الهرب وهو عامل الـ Verticality أو الـ Parkour كي تستطيع أن تعيش يومك.

نظام الباركور هو الأفضل في كل هذا الكلام!

خلال المقطع الذي تم عرضه، رأينا نظام الـ Parkour بكل جماله، أولاً هنالك 3000 Animation مختلف للـ Parkour بحسب مصمم اللعبة وهو رقم جنوني بكل المقاييس غير ذلك، الحركة العامة تبدو أكثر سلاسة بكثير عن السابق، الحركة ديناميكية للغاية وسريعة وتجعلك بالفعل مستمتع وأنت تقوم بها، تذكرت مباشرةً لعبة Mirror’s Edge The Catalyst هنا ولكن للأسف لم يتم تسليط الضوء الكافي على الباركور، في الغالب تخزنه Techland لحدث قادم ولكني حسمت قراري بالشراء بعد أن رأيت تلك الـ Dropkick الرائعة من Aiden.

أسلوب قتال فتاك ومرضي!

بحكم كونها RPG، ستتيح لك Dying Light 2 مبدأ اختيار طريقتك في اللعب ما بين Melee أو استعمال أسلحة فتاكة كالمنشار، قاذف اللهب وغيرها من الأسلحة البيضاء أو يمكنك أن تكون شخصية معتمدة على الصياغة لتصوغ أسلحتك بنفسك وهو أمر ممتاز بالطبع، لن ننسى الحركات الأكروباتية كالـ Dropkick التي يمكنك القيام بها بأروع شكل ممكن أيضاً ومزج تلك الحركات بالإستكشاف عموماً يعطي للقتال نكهة مختلفة في حرية لعب راقتني كثيراً وأتطلع للتغيير فيما بينها ولكن الأهم هنا هو عامل الرضا التاl بـ Animations باتت أفضل بكثير من الجزء السابق مع مؤثرات بصرية دموية واقعية تختلف بحسب المكان الذي تضرب خصمك فيه.

يمكنك لعب Dying Light 2 بشكل تعاوني!

برغم أننا لم نحظ بالكثير من التفاصيل إلا أنه تم تأكيد وجود عنصر الـ Co-op في Dying Light 2 وحتى أربعة لاعبين والأجمل هو أنه بإمكانك معرفة القرارات التي اتخذوها بإستمرار وكيف اختلفت عن خاصتك وهو أمر رائع بالطبع.

تصميم عالم مبني رأسياً قبل أي شيء!

صرح مطورو Dying Light 2 بأن تصميم العالم يعتبر 3D رأسي أي أن اللعبة تحتوي على الكثير من الـ Layers أو الطبقات التي تتجمع فوق بعضها، هذا أتاح لهم مبدأ إبتكار ألغاز أثناء الـ Parkour كما أن العالم مقسوم لنصفين بـ Zones مختلفة، منها من تحتوي على رفات وأطلال الحضارة القديمة والأخرى هي الحضارة الجديدة.

الكشف عن نسخة Dying Light Platinum Edition!

نعم، صحت التسريبات، ستقدم Techland نسخة جديدة كاملة من Dying Light 1 تحت إسم Platinum Edition ستحتوي على كل الإضافات والمحتوى الذي صدر للعبة على مدار سنوات وجودها، متوفرة الآن عبر جميع المتاجر بسعر 100$ على الرغم من وقوع خصم كبير عليها حالياً يصل بسعرها لـ 25$ فقط على ستيم 

ميعاد إصدار Dying Light 2!

أخيراً، تصدر Dying Light 2 في 7 ديسمبر المقبل على كل المنصات بما فيهم PS4، PS5، Xbox One ، Xbox Series X والـ PC ويمكنكم طلبها مسبقاً بدءاً من الآن كما تم الكشف عن نسخة هواة التجميع والتي تبدو رائعة الحقيقة.

في العموم، لعل أكثر ما أعجبني للغاية في اللعبة هي الكيفية التي تعكس بها طبيعة البشر إن انتهى العالم، فكرة الطوائف فكرة مُرحب بها جداً والأحلى هي قراراتك التي تؤثر في علاقتك معهم، كل تلك العناصر في وجهة نظري ستضعك تحت الضغط فعلاً بدون فلسفة زائدة وهذا هو كل شيء عن Dying Light 2 ، شاركونا رأيكم !



[ad_2]
Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock