أخبارعملات مستقبلية

مستجدات العملة الرقمية المشفرة الأقوى القادمة

العملة الرقمية المشفرة

بنك العملات المشفرة المدعوم من باينانس يعيِّن مدير تنفيذي سابق بدويتشه بنك في منصب رئيسه التنفيذي الجديد





عين بنك فاوندرز الذي يتخذ من مالطا مقرًا له، المدير التنفيذي السابق لبنك دويتشه كرئيس تنفيذي جديد له، وذلك حسبما أفادت بلومبرغ يوم ٩ مايو.

ويشير التقرير إلى أن بنك فاوندرز، بدعم من كبرى بورصات العملات المشفرة العالمية، يخطط لمساعدة الشركات ذات الصلة ببلوكتشين والعملات المشفرة في تأمين الخدمات المالية من المؤسسات المصرفية التقليدية.

ويُقال إن الرئيس التنفيذي الجديد، كنان ألتونيس، سينضم إلى فريق بنك فاوندرز في يونيو. وقبل بنك العملات المشفرة، قيل إن ألتونيس كان رئيسًا مشاركًا لمجموعة العملاء المؤسسيين في قسم الشركات والاستثمار في دويتشه بنك، حيث كان يعمل مباشرةً مع المستثمرين من المؤسسات والهيئات التنظيمية.

ووفقًا للتقرير، يعمل بنك فاوندرز الآن على الحصول على ترخيص من هيئة مالطا للخدمات المالية للعمل بشكل قانوني في أوروبا.

وقد استثمرت باينانس، أحد أكبر ١٠ بورصات العملات المشفرة حسب حجم التداول اليومي، في فاوندرز بنك في يوليو ٢٠١٨ – بعد أن قيل إنها استثمرت في حصة ٥٪ إلى جانب مستثمرين رئيسيين آخرين – في حين بلغ إجمالي قيمة ما قبل المال ١٥٥ مليون دولار. وحسبما ورد في ذلك الوقت، تم إعلان بنك فاوندرز كأول بنك في العالم غير مركزي ومملوك للمجتمع يسمح للمالكين بإصدار توكنات حقوق الملكية الملزمة قانونًا مقابل استثمارهم.




المحكمة الأمريكية تأمر كريغ رايت بتقديم سجلات ملكية بيتكوين

أصدرت محكمة منطقة الولايات المتحدة في المقاطعة الجنوبية لفلوريدا أمرًا يوم ٣ مايو يطلب من كريغ رايت الذي يزعم أنه ساتوشي ناكاموتو تقديم قائمة بعناوين بيتكوين العامة (BTC) الخاصة به.

ويعد هذا الأمر جزءًا من قضية مستمرة ضد رايت أقامها عالم الكمبيوتر ديفيد كليمان، والتي تزعم أن رايت سرق مئات الآلاف من بيتكوين. وقد بلغت قيمة العملات أكثر من ٥ مليارات دولار في فبراير من العام الماضي، عندما رُفعت الدعوى القضائية ضد رايت.

ويوضح الطلب عددًا من طلبات المدعين. حيث يطلبون من المحكمة أن تأمر رايت بإعداد قائمة بالعناوين العامة لبيتكوين التي يمتلكها اعتبارًا من ٣١ ديسمبر ٢٠١٣، وجعله يحدد جميع عملات بيتكوين المزعوم نقلها إلى وديعة سرية في عام ٢٠١١ وإنتاج مستندات متعلقة بهذه الوديعة.

علاوة على ذلك، يطلب المدعون من المحكمة أن تأمر رايت بتحديد هوية الأمناء الحاليين والسابقين والمستفيدين من الوديعة. والطلب الأخير هو “السماح بمزيد من ترشيح الدكتور رايت فيما يتعلق بملكيته والسيطرة على عملات بيتكوين”.

كما تحدد الوثيقة أيضًا أن المحكمة قد نظرت في أمرها بناءً على طلب رايت المقدم مسبقًا لقفل معلومات حول ممتلكاته من بيتكوين. بالإضافة إلى رفض طلب رايت بخصوص قائمة عناوين بيتكوين، ينص أمر المحكمة على ما يلي:

“في أو قبل ١٥ مايو ٢٠١٩، الساعة ٥:٠٠ مساءً بالتوقيت الشرقي، يجب على الدكتور رايت إصدار جميع سجلات المعاملات الخاصة بالثقة العمياء، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، أي سجلات تعكس نقل بيتكوين إلى الوديعة السرية في عام ٢٠١١ أو حوالي ذلك. ويجب أن يكون الإنتاج مصحوبًا بإعلان مشفوعًا باليمين.”

المدير المالي لشركة باي بال: الشركة غير مهتمة بقطاع العملات المشفرة الآن

قال المدير المالي (CFO) لشركة المدفوعات الرائدة “باي بال” إن الشركة مترددة في المشاركة في قطاع العملات المشفرة، وذلك أثناء مقابلة مع ياهو فاينانس يوم ٧ مايو.

وفي معرض حديثه عن خطط العملات المشفرة المستقبلية للشركة، أوضح المدير المالي لباي بال “جون رايني” أن الشركة سمحت سابقًا لتجارها بقبول عملة بيتكوين (BTC) كطريقة للدفع، لكنهم رأوا بعد ذلك عدم استقرار وتذبذب العملة. حيث أوضح راينى قائلًا “إذا قفل التاجر عملة مشفرة فسيكون عليه تحويلها سريعًا إلى عملة أكثر استقرارًا مثل اليورو أو الدولار”، مضيفًا:

“لدينا فرق تعمل بشكل واضح على بلوكتشين والعملات المشفرة أيضًا، ونريد أن نشارك في ذلك أيًا كان الشكل الذي سيتخذه في المستقبل. وأعتقد أنه من المبكر بعض الشيء الآن.”

كما كشف رايني أيضًا أن باي بال قام باستثمار قيمته ٥٠٠ مليون دولار في شركة شبكة النقل أوبر، لأن الشركتين تنويان تطوير منصة مدفوعات بشكل مشترك.

وفي منتصف أبريل، فازت باي بال ببراءة اختراع للأمن السيبراني عن نظام بعنوان “تقنيات الكشف عن برامج الفدية الخفية والتخفيف من حدتها”، والتي تهدف إلى تحسين اكتشاف برامج الفدية ومنعها من إعاقة وصول المستخدمين إلى ملفاتهم.

مستثمر بلوكتشين الأمريكي “تربين” يُمنح أكثر من ٧٥ مليون دولار في قضية مبادلة بطاقة SIM

فاز مايكل تربين، مستثمر بلوكتشين والعملات المشفرة الأمريكي، بمبلغ ٧٥,٨ مليون دولار في قضية مدنية ضد نيكولاس تروغليا البالغ من العمر ٢١ عامًا، والذي قيل إنه احتال عليه في أصوله المشفرة. وقد نشرت رويترز الخبر يوم ١٠ مايو.

ووفقًا للتقرير، أمرت المحكمة العليا في كاليفورنيا في الأسبوع الماضي، تروغليا المقيم في مانهاتن بدفع المبلغ أعلاه كتعويضات إلزامية وتأديبية. وحسبما ورد فإن المبلغ هو واحد من أكبر الأحكام القضائية الممنوحة لفرد في مجال العملات المشفرة حتى الآن وفقًا لرويترز.

وحسبما تم الإبلاغ سابقًا، قدم تربين شكوى ضد تروغليا على وجه الخصوص في أواخر ديسمبر، بعد رفع دعوى قضائية ضد إيه تي آند تي في أغسطس الماضي. حيث اتهم تربين الشركة بالإهمال الذي يُزعم أنه سمح للمشتبه فيه بالتحكم في رقم هاتف تربين وسرقة عملات مشفرة منه بقيمة ٢٤ مليون دولار تقريبًا.

ويُزعم أن تروغليا وغيره من المشاركين سيطروا على رموز تربين من خلال نقل رقم هاتفه تحت سيطرتهم، وإعادة تعيين كلمات المرور والوصول إلى حساباته على الإنترنت. وبحسب ما ورد قُبض على تروغليا في نوفمبر لسرقة مليون دولار في العملات المشفرة أيضًا عن طريق مبادلة بطاقة SIM.




✔︎ تابعنا على الفايسبوك 🔥

صفحة Androproid

اكتشف ايضا🔥 : موقع Alwadifa New أكبر موقع للوظائف و صلة و صل بين الباحثين عن عمل
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: