أخبارعملات مستقبلية

منشئ فايلكوين ينفي مزاعم الإضراب


وصف خوان بينيت، مبتكر منصة فايلكوين لتخزين البيانات المستندة إلى بلوكتشين، المزاعم التي تفيد بأن القائمين بتعدين توكنها في إضراب منذ يوم السبت وقال إنه “محض هراء”.

ووفقًا لتقرير صادر عن إيت بي تي سي دوت كوم، قام خمسة من أكبر القائمين بالتعدين في فايلكوين بإيقاف تشغيل أجهزتهم للاحتجاج على النموذج الاقتصادي “غير العادل” للمشروع، والذي يتطلب حاليًا قدرًا كبيرًا من توكنات FIL لبدء التعدين. وكان مستخدم العملات المشفرة على تويتر “نيكو ديفا” من أوائل من ادعوا أن “غالبية القائمين بالتعدين” كانوا في إضراب بعد مزاعم أنهم بحاجة إلى شراء توكنات فايلكوين (FIL) للاستفادة من قدرة التعدين.

حيث قال ديفا، مشيرًا إلى عملية الطرح الأولي لعملة فايلكوين لعام ٢٠١٧، حيث تم جمع أكثر من ٢٠٠ مليون دولار في أقل من ساعة: “تظهر عملية حسابية بسيطة في وقت مبكر أن نظام التعدين الذي يتطلب جهازًا بقيمة ٢٠ ألف دولار يجبرك أيضًا على شراء المزيد من العملات”

 ادعى بينيت على تويتر أن هذا ليس هو الحال، مشيرًا إلى أن القائمين بالتعدين ينتجون كتلًا بمعدل أبطأ:

“ما يحدث هو أن القائمين بالتعدين ينمون بشكل أبطأ مما كانوا عليه قبل الإطلاق. ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى أن الشبكة لم تعد تدعم تعهداتهم وتكاليف الرسوم – تكلف الرسوم أموالًا حقيقية الآن، ويحتاج القائمون بالتعدين إلى مطابقة معدل النمو مع تدفق التوكنات”.

أظهر مؤسس فايلكوين بيانات تفيد بأن المكافأة على مدار ٢٤ ساعة لأكبر القائمين بتعدين التوكنات كانت ٣٥٢ ألف دولار، مع ورود تقارير عن أن أفضل ٥٠ شركة تدر ٣,٧ ملايين دولار يوميًا. وذكر أن البروتوكول لم يكن القصد منه أبدًا أن يكون مخططًا “للثراء السريع”، وأن إضافة سعة إلى الشبكة “أمر صعب جدًا في الوقت الحالي”.


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

HTML Snippets Powered By : XYZScripts.com
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: